نظام تتبع الشحنات البريدية

هل تعلم أنك من خلال نظام تتبع الشحنات البريدية يمكنك التعرف على موقع طلبك خلال عملية الشحن بالتحديد والتعرف على موعد وصوله؟ إذا كنت تود التعرف على المزيد يمكنك متابعة هذا المقال.

نظام تتبع الشحنات:

إن نظام تتبع الشحنات هو أحد الأنظمة المتعلقة بعملية التجارة الإلكترونية والتي تم ابتكارها لتوفير المزيد من سبل الراحة للعميل عندما يقرر الشراء من متجر إلكتروني أوحتى طلب أي طلب من خلال شركة عبر الإنترنت.

يلجأ الكثيرون للشراء عبر الإنترنت للاستمتاع بمزيد من الراحة فأنت تتصفح ما تريد من منتجات وأنت تجلس في نفس مكانك وتُقرر أي منها يناسبك وتقوم بشرائه وأنت تجلس في نفس المكان، ومن ثم يقوم الموقع أو المتجر الإلكتروني بشحن الطلب إليك بعد اختيار وسيلة الدفع الأنسب إليك من بين بدائل عديدة.

عامة ما تأتي المشكلة من عملية الشحن، قد يتعرض الطلب للتأخير وربما هذا يُسببالكير من الضيق للعميل، ولهذا كان نظام تتبع الشحنات البريدية.

بداية علينا التأكيد أن نظام تتبع الشحنات هو أحد الأنظمة التي تُمكن العميل من التعرف على موقع الطلب الخاص به وتتبع رحلة وصوله إليه بداية من نقطة الإنطلاق وصولا إلى نقطة الوصول المتفق عليها وهي مكان التسليم مما يضمن استلام العميل للطلب والتعرف على موعد الوصول بالتحديد، وتفادي مشكلة عدم تواجد العميل أو عدم علمه بالموعد بالتحديد أو أي طوارئ قد تحدث خلال عملية الشحن، مما يحقق للعميل الشعور بالراحة الامان والثقة في المؤسسة التي يتعامل معها.

تتبع الشحنات البريدية:

قبل الحديث عن تتبع الشحنات البريدية علينا توضيح أن عملية تتبع الشحن تتم من خلال تحديد رقم شحن (كود شحن) لكل طلب يقوم العميل بطلبه وعادة ما يكون هذا الرقم  مكون من 9 أرقام يبدأ بحرفين وينتهي بحرفين مثل (DD12345MM) من خلال هذا الرقم يمكن للعميل تتبع شحنته عبر العديد من الطرق منها:

  • التتبع عبر رسائل البريد الإلكتروني.
  • عبر رسائل قصيرة بالجوال.
  • عبر  خرائط جوجل.
  • عبر البريد.

يمكنك من خلال إدخال هذا الرقم موقع الشحن تلقي إشعارات دورية تُفيد بموقع الطلب خلال رحلة الشحن والوقوف على كافة التحديثات الخاصة بالرحلة حتى وصول الطلب إليك في الموعد المحدد والمكان المتفق عليه.

بخلاف تتبع الشحنات البريدية فإن العميل يمكنه تلقي رسائل أو إشعارات إلا أن هنالك العديد من مواقع التتبع تُطلق تطبيق خاص بها لتتبع الشحنات والتي تجعل العميل على دراية بكل ما يحدث بالإضافة إلى إمكانية تأكيد الطلب أو إلغائه من خلال خدمة تأكيد الطلبات.

مزايا تتبع الشحنات بالبريد:

كما ذكرنا أنه يمكن تتبع الشحنات عبر البريد الإلكتروني أو خرائط جوجل إلا أنه تتبع الشحنات البريدية واحدة من أفضل الطرق التي تمكن العميل تتبع شحنتك عبر تطبيق البريد الخاص ببلدك.

على سبيل المثال تُمكن هيئة البريد السعودي عملائها من خلال خدمة تقفي الأثر التعرف على حالة الشحنة الخاصة بالعميل قبل إرسالها وخلال عملية الشحن، كل ما عليك فعله هو إدخال رقم تتبع الشحنة الذي ذكرنا مواصفاته بالأعلى لتكون على إطلاع دائم بوضع الشحنة ومراحل انتقالها حتى لحظة الوصول.

يمكن تتبع الشحنات البريدية العميل من:

  • التعرف على موقع الشحنة بالتحديد.
  • توفير الوقت وتفادي مشكلة عدم معرفته بموعد الوصول بالتحديد.
  • الشعور بالاطمئنان والثقة في الموقع أو المؤسسة التي يتعامل معها.
  • متابعة كافة التحديثات المتعلقة بالشحن وخاصة من الإجراءات الاحترازية لفيروس كورونا.

لقد تزايد الاهتمام بنظام تتبع الشحنات البريدية نتيجة انتشار فيروس كورونا الذي يتسبب في وقف الكثير من الحركات المتعلقه بعملية الشحن والتي تعتمد على الطائرات أو غيرها من وسائل النقل، يمكن النظام العميل من الإطلاع على كافة التحديثات ليكون على دراية بكل ما يخص طلبة.

إذا كنت أحد رواد الأعمال أو تمتلك متجر إلكتروني يمكنك الاعتماد على اينوكولز للاستمتاع بخدمة تتبع الطلب من خلال ربط نظام ال CRM الخاص بالشركة وإبلاغ العميل فور اتصاله بحالة المنتج وموقعها وموعد وصوله المتوقع.

كما يمكنك الاستمتاع أيضا بخدمة تأكيد الطلب والتي تتم عبر إرسال اتصال أتوماتيكي بالعميل على جواله لتأكيد الطلب أو إلغائه، كما يمكن التأكيد أيضا من خلال رسالة صوتية تفاعليه تمكنه من نفس الأمر.

مع اينوكولز أنت تستمتع بأفضل خدمة وأفضل سعر لتقديم تجربة تسويقية فريدة لعملائك واكتساب ثقة المزيد من العملاء وتقليل تكاليف التشغيل،كما يمكنك الاستفادة بباقيخدماتنا المتعلقة بكافة الحلول التقنية التي تخدم تجارتك الإلكترونية من خلال خدمات السنترال السحابي وما يتعلق بها من خدمة الرقم الموحد وتوجيه المكالمات وتحويلها وغير ذلك من الخدمات التي تمكنك من تقديم أفضل أداء للعميل وبالتالي كسب ثقته، اطلع على خدماتنا من هنا.

 

Previous Post

نظام تتبع الشحنات السريع من اينوكولز

Next Post

نظام تتبع الطلبات الدولية

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *