التحديات التي تواجه الحوسبة السحابية

التحديات التي تواجه الحوسبة السحابية، لقد حققت الحوسبة السحابية طفرة في الخدمات التي يحتاجها رجال الأعمال إلى جانب تقديم تلك الخدمات بسعر منخفض، استطاعت من خلال خدماتها الجمع بين الكفاءة والسعر المناسب مما ساهم في تقليل الأعباء التقنية على رواد الأعمال وأصحاب الشركات الكبيرة والاعتماد على مزودي خدمات الحوسبة تماما في كل ما هو تقني.

على الرغم من تميز خدمات الحوسبة السحابية وتسهيلها العديد من المهام إلا أن هنالك مجموعة من التحديات التي تواجهها ومن الممكن أن تسبب بعض المشكلات إذا لم يتم إيجاد حلول لها، ما هي التحديات التي تواجه الحوسبة السحابية؟ هذا ما سنعرفه سويا من خلال مقالنا اليوم فتابعونا.

التحديات التي تواجه الحوسبة السحابية:

إن حديثنا اليوم عن التحديات التي تواجه الحوسبة السحابية لا يعني أننا نذكر مساوئ وهي بالطبع ليست مساوئ وإنما ثغرات على مزودي خدمات الحوسبة محاولة إيجاد حلول لها، هنالك بعض التحديات العامة وبعض التحديات التي تخص منطقة الشرق الأوسط بالتحديد.

إن التحدي الأبرز للحوسبة السحابية في منطقة الشرق الأوسط هو الشرعية، نعم لا تقبل الحكومات في تلك المنطقة مشاركة أو استضافة البيانات خارج حدودها وهذا هو التحدي الأبرز إلى جانب التحديات الأخرى التي سنذكرها الآن.

 

حماية البيانات:

إن التحدي الأول من التحديات التي تواجه الحوسبة السحابية هو تحدي حماية بيانات المستخدمين على الخودام، تعد فكرة الحماية من السرقة أو الاختراق أمر هام إلا أنه تحدي كبير لأن تخزين البيانات على خادم ليس ملك لك بمفردك يعني أن بياناتك ليست مؤمنة ضد الاختراق 100%، وفكرة أن البيانات ليست مؤمنة بشكل كامل مشكلة تستلزم إيجاد حل لها، و تشمل بيانات العملاء هنا ( الملفات الخاصة بهم، كلمات المرور، الملفات السرية).

وتشمل حماية البيانات كأحد التحديات التي تواجه الحوسبة السحابية كل من:

  • الحفاظ عليها من الضياع.
  • الحماية ضد الاختراق.
  • الحماية ضد السرقة.

من الممكن أن تتعرض البيانات للضياع بسبب مشكلة بالخادم أو خطأ من مقدم الخدمة، يعد هذا الأمر غاية في الخطورة خاصة أن أغلب البيانات التي يحتفظ بها العملاء على السحابة بيانات هامة جدا وأي خطأ بهذا الأمر غاية في الخطورة.

 

سرقة كلمات المرور:

إن الوصول إلى كلمات مرور المستخدم سواء بالاختراق أو السرقة يجعل كل ملفات العميل على السحابة معرضة للتزوير أو التحكم بها أو حتى تحميلها واختراق جميع أجهزته المتصلة بالسحابة، ولها فإن تأمين البيانات وكلمات المرورو ضد الاختراق أو السرقة أو الضياع أمر هام وتحدي من أهم التحديات التي تواجه الحوسبة السحابية.

 

تأمين واجهات التطبيقات Insecure Interfaces and APIs:

إن الاتصال بالسحابة عادة ما يتم من خلال واجهات برامج أو تطبيقات يقوم المستخدم بالاتصال بها سواء عن طريق مزود الخدمة مباشرة أو عن طريق طرف ثالث، إن تأمين هذا الواجهات ضد الاختراق أو حتى أخطاء المستخدمين أمر ضروري ويجب على مقدمي خدمات الحوسبة السحابية الاهتمام بهذا جيدا حتى لا تتعرض البيانات إلى الاختراق من خلال اختراق واجهات التطبيقات.

 

حجب الخدمة Denial of Service:

واحدة من أهم التحديات التي تواجه الحوسبة السحابية هي حجب الخدمة والتي تتم بطرق مبتكرة مثل القيام بالضغط على جهاز الخادم بطلبات أو أوامر كثيرة، يشكل هذا السيل من الأوامر ضغط على الخادم مما قد يسبب بطء أو حجب الخدمة تماما، وهذا يعني عدم قدرة المستخدمين على الوصول إلى بياناتهم وتوقف الخدمة ولو حتى لبعض الوقت يشكل خسارة كبيرة.

 

موظفي الخدمة:

نعم إن موظفي الخدمة واحد من التحديات التي تواجه الحوسبة السحابية، لا شك أن الموظفين هو  أكثر الأشخاص معرفة نقاط الضعف الموجودة بالخدمة وكلمات المرور وبيانات العملاء ولهذا فهم يشكلون خطورة وخاصة إذا تم استبعاد أحدهم وهو على علم بكافة كلمات المرور وتفاصيل الخدمة.

إساءة استخدام الخدمة:

إن أبرز ما يميز خدمات الحوسبة السحابية هي تقديم إمكانيات عالية مقابل مبالغ مالية بسيطة، الأمر الذي قد يدفع المستخدمين إلى الاعتماد على تلك الخدمة واستخدامها لأغراض ضارة، كما أن محاولات الاختراق وكسر التشفير لا تتوقف.

وختاما، على الرغم من كم الخدمات التي وفرتها الحوسبة السحابية لأصحاب الأعمال ومديري الشركات إلا أنه مازالت هناك تحديات على مزودي الخدمة إيجاد حل مثالي لها حتى تكون خدمات آمنة تماما يمكن الاعتماد عليها دون القلق من سرقة أو ضياع أو اختراق البيانات.

 

Previous Post

ما الفرق بين الحوسبة السحابية والتخزين السحابي؟

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *